مجلس الأمة

الشاهين يسأل وزير التجارة عن دور شركة الدرة في خفض أسعار العمالة المنزلية

تقدم النائب أسامة الشاهين بسؤال إلى وزير التجارة والصناعة ووزير الدولة لشئون الاتصالات مازن الناهض حول شركة الدرة  ودورها في خفض أسعار العمالة المنزلية .

وجاء نص السؤال كما يلي :

لما كان هناك حاجة ماسة للعمالة المنزلية، للقيام بأعمال المنزلية ورعاية الأبناء الصغار، فإننا نجد بأن عدم توفر العمالة المنزلية في الوقت الحالي يشكل الهاجس لدى كثير من أرباب البيوت ورباتها.

ولعل الزيادة المبالغة في أسعار جلب العمالة المنزلية من أبرز ما يعانيه الناس في الوقت الحالي، خاصة إن قيمة استقدام العمالة المنزلية قد تصل إلى ما يقارب 1500 دينار كويتي للعامل أو العاملة، وهذا مبلغ كبير لا يستطيع كثير من أرباب الأسر توفيره، علماً بأن المبلغ يتضمن فترة الحجر المؤسسي بأحد الفنادق.

وكانت الدولة قد قامت بتأسيس (شركة الدرة للعمالة المنزلية) بدعم من اتحاد الجمعيات التعاونية، بهدف تقليل الأسعار وتنويع جنسيات العمالة، إلا أن عدم توفر العمالة وعدم تنوع الجنسيات وعدم انخفاض الأسعار، من أبرز شكاوى أرباب الأسر، كون أنه من المفترض أن الشركة تساهم في خفض الأسعار لكونها مدعومة من الدولة.

لذا يرجى إفادتي وتزويدي بآلاتي:

1) – ما دور (شركة الدرة) في خفض أسعار جلب العمالة المنزلية؟

2) – كم يبلغ عدد العمالة المنزلية الفعلية التي وفرتها (شركة الدرة) منذ تأسيسها؟ مع بيان الجنسيات والسنوات.

3) – هل هناك ضمانات إضافية تقدمها الشركة للكفلاء في حالة عدم رغبة العامل المنزلي بالعمل أو حال هروبه؟   

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى