«الشؤون»: أبواب الجمعیات التعاونیة مفتوحة على مصراعیھا لاستقبال منتجات المزارعین الكویتیین المعتمدین

21 مايو 2020 || أكد وكیل وزارة الشؤون الاجتماعیة عبدالعزیز شعیب أن الوزارة توفر كل سبل الدعم للمنتج الزراعي المحلي في الجمعیات التعاونیات وفق الأطر القانونیة .

 وقال شعیب في تصریح صحفي إن أبواب الجمعیات التعاونیة مفتوحة على مصراعیھا لاستقبال منتجات المزارعین الكویتیین المعتمدین من الھیئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكیة بكل سھولة ویسر وترحاب من خلال الاتحاد الكویتي للمزارعین.

 وشدد على أن الجمعیات التعاونیة ملزمة بتطبیق القرارات الوزاریة المنظمة لشراء المنتجات المحلیة الزراعیة خصوصا أثناء الأزمة الراھنة أي على خلفیة انتشار فیروس كورونا المستجد .

 وبین أن «الشؤون» أولت دعم منتجات الخضار المحلیة في الجمعیات التعاونیة أھمیة كبیرة لیس من الیوم بل منذ المراحل الأولى لإنشاء الجمعیات التعاونیة من خلال إصدار العدید من التشریعات المنظمة لآلیة الشراء المباشر للخضار المحلي.

 وأشار شعیب في ھذا الشأن أیضا إلى وضع أدوات رقابیة عدیدة لمراقبة تدفق الخضار المحلیة إلى الأسواق المركزیة سواء عن طریق المراقب المالي والإداري أو عن طریق فرق التفتیش المنتشرة في المحافظات الست.

 وقال إن من أھم القرارات التي اتخذتھا وزارة الشؤون لدعم المنتج المحلي القرار الوزاري رقم «45 ت 2020 » الصادر في مارس الماضي الذي صدر باتفاق نیابي حكومي بعد العرض وتوحید المرئیات بین وزارة الشؤون مع لجنة التحقیق البرلمانیة الخاصة بالمنتج المحلي الكویتي.

 وأكد أن القرار تلافى كل أوجه الفساد وسلبیات المخالفات الخاصة بالخضار في الجمعیات التعاونیة من أھمھا إلغاء دور الوسیط بشكل تام ونھائي وإلغاء الاحتكار في الجمعیات التعاونیة ومنع عملیات التلاعب بالاوزان والأسعار وإلغاء الفواتیر الوھمیة غیر الرسمیة كذلك إلغاء ركن المزارع إذ لوحظ في كثیر من الاحیان استغلاله بوجود بضاعة خضار غیر محلیة أي غیر كویتیة ولیست من مزارع كویتیة.

 وأضاف شعیب أن أبرز الإیجابیات في القرار الجدید لدعم المنتجات الزراعیة المحلیة إلزام الجمعیات التعاونیة بتورید المنتجات المحلیة بنسبة لا تقل عن 75 في المئة من إجمالي ھذه المنتجات في الجمعیات.

 وأشار علاوة على ذلك إلى وجود فواتیر ممیكنة على الأنظمة الآلیة ونقاط بیع ثابتة تحمي المزارع الكویتي بدخول كل السلع إلى جمیع نقاط البیع في الجمعیات بمعرفة الأسعار الموحدة مع تحدید ھامش ربح ثابت لكل الأصناف من الخضار إضافة إلى الدور الحیوي والمھم الذي یقوم به اتحاد المزارعین وشركة «وافر» في التقید بالاشتراطات اللازمة بدخول المزارعین الكویتیین وفق ضوابط ھیئة الزراعة.

 وقال إنه وفق اتحاد المزارعین یبلغ عدد المزارعین المنتجین للخضار 900 مزارع بما یفوق 37 ألف محمیة زراعیة وھناك جھود مشتركة بین كل الجھات الحكومیة لمراقبة الإنتاج وآلیة الزراعة من ھیئة الزراعة ووزارة التجارة لتحدید الجودة والنخب والصنف وتحدید السعر المناسب بحیث یكون للجمعیة حریة اختیار الأصناف والجودة وطلب الكمیات الوافیة لمساھمیھا.

 وأشاد بالفرق المشكلة في وزارة الشؤون لدعم جھود الجمعیات التعاونیة أثناء أزمة كورونا من خلال التنسیق مع اتحاد المزارعین وشركة «وافر» حول الجھود ومدى إمكانیة تعزیز المنتجات المحلیة من الخضار إلى الجمعیات وتم الاتفاق على قیام الاتحاد بتورید كمیة احتیاطیة یومیا للجمعیات كمخزون احتیاطي للجمعیات التي یحدث لدیھا نقص.

«إع»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق