حماد: خطوات الحكومة لإعادة المواطنين من الخارج بطيئة جدا ويجب الاستعجال في إجلائهم

02 أبريل 2020 || طالب النائب سعدون حماد الحكومة بضرورة الإسراع في إعادة الكويتيين الموجودين في الخارج مشيرا إلى أن خطة الحكومة في اجلاء الكويتين لازالت بطيئة جدا.

واضاف حماد في تصريح صحفي في مجلس الأمة اليوم ان عدد المواطنين بالخارج يقارب الـ 60 الف بحسب تصريحات وزير الخارجية ومن يرغب منهم بالعودة يقارب الـ 50 الف مما يعني ان عملية الاجلاء يمكن الانتهاء منها خلال 10 ايام في حالة جلب 5 الاف مواطن ومواطنة في اليوم.

ولفت حماد إلى ان وزير الصحة اعطي الموافقة لدخول 10 الاف وافد من مصر خلال يومين بمعدل 5 الاف في اليوم من دون فحص طبي او حجر مؤسسي، متسائلا فلماذا التعنت مع المواطنين.

وقال” اننا لا نطالب دخول الكويتيين من دون فحص طبي انما نطالب باجلائهم وفقا لشرطين اولهما فحص جميع الكويتيين في الخارج والشرط الثاني هو استخدام اساور ذكية تتابع من يتم وضعهم في الحجر المنزلي اسوة بما تم في هونغ كونغ وكوريا الجنوبية وأستراليا” وكشف حماد انه حسب المعلومات فان 95% من الكويتيين في الخارج غير مصابين ولذلك يجب الإسراع في اعادتهم للكويت ومتابعة الـ 5 % من خلال السفارات.

واضاف إن أجهزة الفحص متوفرة بجميع دول العالم ويمكن فحصهم ومن يثبت خلوه من هذا المرض يتم إجلائه ومن يثبت إصابته بفيروس كورونا تقوم السفارة بمتابعه حالته لحين شفاءه وبعدها يتم إجلائه للكويت.

وبين حماد ان قرار منع الكويتيين من دخول الكويت يخالف المادة 28 منالتي تنص على أنه لا يجوز إبعاد الكويتي عن الكويت أو منعه من العودة إليها.

واستغرب حماد قيام وزير الصحة بمنع حتى الكويتيين المتوفين من دخول الكويت حيث أعطي تعليماته للسفارات بدفن الكويتيين في الخارج وهذا خطأ مؤكدا ضرورة التمييز بين المتوفين بمرض كورونا من المتوفين بوفاة طبيعية او بمرض اخر.

وطالب حماد مجلس الوزراء بضرورة إلغاء هذه التعليمات أو تصحيحها خاصة وأن هناك مواطن توفاه الله في القاهرة وتفاجأ أهله بمنع وزارة الصحة من نقل جثمانه إلا ان السفارة ارسلته للكويت كونه حالة انسانية وابقت علي المرافقين في مصر مشددا علي ضرورة اعادة المرافقين للكويت.

ولفت حماد إلى إجراءات دولة الامارات التي أجلت جميع الطلبة من دول العالم خلال 48 ساعة.

«إع»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق