محصلة أسبوعية خضراء للبورصة بمكاسب 1.5 مليار دينار

شريف حمدي

أنهت البورصة الكويتية تعاملات الأسبوع على مكاسب على مستوى المؤشرات والمتغيرات، وفي مقدمتها القيمة السوقية التي ارتفعت لتتجاوز مستوى 28 مليار دينار بعد ان هوت خلال تعاملات الشهر الجاري إلى 25 مليارا على وقع عمليات البيع الواسعة تماشيا مع أسواق المال العالمية بسبب فقد السيطرة على فيروس كورونا.

وبلغت القيمة السوقية لبورصة الكويت بعد تعاملات أمس 28.184 مليار دينار لتحقق بذلك مكاسب اسبوعية تلامس 1.5 مليار دينار، وكانت المكاسب أكبر خلال تعاملات الأسبوع إلا أن جلسة الختام أمس قلصت من حجم المكاسب بسبب الخسائر التي شهدتها الجلسة بأكثر من 250 مليون دينار.

وتراجعت السيولة المتدفقة للبورصة على مدار الأسبوع إلى 204 ملايين دينار بمتوسط يومي 51 مليون دينار مقابل 271 مليون دينار بمتوسط يومي 54 مليون دينار الأسبوع الماضي، علما بأن جلسات الأسبوع اقتصرت على 4 جلسات بسبب عطلة السوق يوم الأحد الماضي احتفالا بذكرى الإسراء والمعراج.

وشهدت جلسة أمس الختامية للأسبوع عمليات تصريف لعدد من الأسهم التي حظيت بارتفاعات متتالية على مدار 4 جلسات بدأت من نهاية الأسبوع الماضي والتي شهدت ضخ سيولة اجنبية إلى جانب السيولة المحلية في إطار مراجعة فوتسي، وكانت أكثر الأسهم عرضة للبيع بيتك بتداولات بلغت قيمتها 9.3 ملايين دينار تلاه سهم الوطني بتداولات قيمتها 3.9 ملايين دينار، وزين بتداولات قيمتها 3.5 ملايين دينار.

وجاءت مجمل تعاملات الأسبوع إيجابية في ظل الحديث عن ضخ مليارات في شرايين الاقتصاد العالمي، وهو ما انعكس فعليا على أداء أكبر أسواق المال في الجلسات الماضية.

وسجلت مؤشرات السوق ارتفاعات جماعية بنهاية الأسبوع، وذلك على النحو التالي:

٭ ارتفع مؤشر السوق الأول بنسبة 7.7% مسجلا 379 نقطة مكاسب ليصل إلى 5281 نقطة من 4902 نقطة الأسبوع الماضي.

٭ حقق مؤشر السوق الرئيسي ارتفاعا بنسبة 2.7% محققا 111 نقطة مكاسب ليصل إلى 4142 نقطة.

٭ ارتفع مؤشر السوق العام بنسبة 6.2% بإضافة 289 نقطة لمكاسبه السابقة ليصل إلى 4897 نقطة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق