«التقدم العلمي»: سمو الأمير يوجه برصد 10 ملايين دينار لبرنامج «الاستجابة الطارئة» لمكافحة كورونا

26 مارس 2020 || أعلنت مؤسسة الكویت للتقدم العلمي أن صاحب السمو أمیر البلاد الشیخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه رئیس مجلس إدارة المؤسسة وجه بتخصیص 10 ملایین دینار لتنفیذ برنامج «الاستجابة الطارئة» لدعم الجھود التي تبذلھا الحكومة في إجراءاتھا للحد من انتشار فیروس كورونا المستجد.

 وقالت المؤسسة في بیان صحفي الیوم إن برنامج الاستجابة الطارئة لمواجھة انتشار فیروس كورونا بدأ في مجالي الصحة العامة والتعلیم بعد مخاطبة الجھات الرسمیة لتنفیذ أعماله ففي مجال الصحة العامة وبعد لقاء مع وكیل وزارة الصحة الدكتور مصطفى رضا تم البدء في شراء الأجھزة التي حددتھا الوزارة ذات الأھمیة العالیة والملحة لدعم استعداداتھا لمواجھة الوباء.

 وأضافت أنه بناء على أولویات كانت وزراة الصحة حددتھا سابقا مع معھد دسمان لأبحاث السكري یقوم برنامج الاستجابة الطارئة بدعم جھود المعھد مثل كشف التسلسل الجیني للفیروس ودراسة خصوصیة المستقبلات التي تتسبب في ارتفاع احتمال الإصابة به كذلك المساھمة في تصمیم الفحوصات التشخیصیة ذات الدقة العالیة.

 وحددت المؤسسة إطار دعم البرامج التدریبیة الموجھة للأطباء ومقدمي الرعایة الصحیة بتلك المرتبطة مباشرة بزیادة الفعالیة المیدانیة والقدرة على التعامل مع خصوصیات الإصابات الوبائیة ومن ضمنھا تلك البرامج التي ترى وزارة الصحة ضرورتھا المیدانیة كما تنظر في تقدیم مواد تثقیفیة للمتطوعین في كل المجالات للوقایة من الإصابة بالمرض.

 وفي إطار الإبقاء على التواصل الدولي للكویت مع أحدث الدراسات والتنبؤات العلمیة بأنماط انتشار الفیروس تعمل المؤسسة على لجنة استشاریة من الباحثین البارزین في مجالي الصحة العامة وعلم الأوبئة وفتح قنوات البحوث في ھذه المجالات.

 كما أعلنت المؤسسة فتح دورة غیر اعتیادیة لاستقبال طلبات الأبحاث ذات الانتاج العملي قصیر المدى في مجالات سیاسات الصحة العامة والابتكار الطبي المیداني وتنبؤات علم الأوبئة بمسار المرض.

«إع»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق