حماد يطالب «الصحة» الاستفادة من متقاعديها لسد العجز في الكوادر الصحية

26 مارس 2020 || ثمن النائب سعدون حماد جهود الحكومة في تنفيذ خطة إجلاء المواطنين الكويتيين من الخارج تنفيذًا لرغبة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، مطالبًا وزارة الصحة الاستفادة من متقاعديها لسد أي نقص في الكوادر الصحية بنظام المكافآت.

وقال حماد في تصريح صحفي بمجلس الأمة اليوم إن الدفعة الأولى من عملية إجلاء لمواطنين من الخارج وصلت البلاد أمس، وتم دخولهم بالمحجر الصحي بمنطقة الجليعة، مشيرًا إلى وقوع خطأ في إجراءات الحجر ويجب تصويبه.

وأوضح أن هذا الخطأ يتمثل بوضع كل مواطنين اثنين في غرفة واحدة ولها دورة مياه مشتركة ما يؤدي إلى انتقال العدوى في حال الإصابة بها من مواطن لآخر، مشددًا على ضرورة إعادة النظر في وضع كل المحاجر الصحية بحيث يتم عزل كل مواطن منفردًا في غرفة مستقلة.

واستغرب عدم استغلال وزارة الصحة المباني التابعة لها مثل مستشفى الجهراء الذي يضم 1117 سريرًا وغيرها من المستشفيات شبه الجاهزة في عملية الحجر الصحي، وخصوصًا بعد تصريح وزير الصحة الشيخ د.

باسل الصباح عن استعداد الوزارة لاستقبال 3 آلاف مواطن في المحاجر الصحية.

ودعا حماد وزارة الصحة إلى الاستفادة من متقاعديها لسد أي نقص في الكوادر الصحية بنظام المكافآت، وكذلك بعمل دوام إضافي لمن يرغب من الهيئة الطبية والاستفادة بالأطباء والممرضين من فئة غير محددي الجنسية، والتعاقد المحلي للهيئة الطبية والتمريض.

من جانب آخر، طالب حماد مجلس الوزراء إيجاد آلية للتعامل مع حالات الرواتب المعلقة للمواطنين بسبب العطلة الرسمية المطبقة حاليًا والتي يمكن أن تمدد أكثر من ذلك.

وبين أن هناك متقاعدين جددًا ولم تتم تسوية معاشاتهم التقاعدية، ومن توفي عنهم رب الأسرة وتم وقف معاشاتهم من قبل مؤسسة التأمينات الاجتماعية على أساس إعادة التسوية ما بين أبناء المتوفى ولكن تعطل الأمر بسبب تعطيل العمل في مؤسسات الدولة ومنها مؤسسة التأمينات.

ودعا إلى إيجاد مكتب بمجلس الوزراء لتلقي جميع الطلبات المتعلقة برواتب التأمينات المعلقة ورواتب من تم توظيفهم ولم يباشروا أعمالهم بسبب العطلة، وكذلك ما تسببت العطلة بتوقف طلباتهم بشأن تلقي المساعدات.

«ع.

إ»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق