سمو رئيس مجلس الوزراء يقوم بزيارة تفقدية إلى مؤسسة الموانئ

25 مارس 2020 || قام سمو الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء اليوم يرافقه وزير الدولة لشؤون الخدمات ووزير الدولة لشؤون مجلس الأمة مبارك سالم الحريص بزيارة تفقدية لمؤسسة الموانئ الكويتية وغرفة العمليات التابعة للادارة العامة للجمارك.

وأكد سموه في مستهل الزيارة على التوجيهات السامية لحضرة صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه خلال ترأسه اجتماع مجلس الوزراء الأخير بضرورة توفير كافة احتياجات المواطنين والمقيمين.

وقال سموه “أنتم أحد المنافذ والنوافذ الرئيسية في تزويد البلاد في كل ما تحتاجه وتأمين نقل البضائع” مشيرا الى أن هذا الدور يعد مسؤولية كبيرة تساعد في تعزيز مخزون البلاد وإشاعة الطمأنينة بين المواطنين والمقيمين.

وأضاف سموه “أراقب حركة السفن في ميناء الشويخ بشكل يومي من مكتبي في رئاسة مجلس الوزراء وهو ما يعطيني دلالة على جهودكم التي تقومون بها في تيسير وتسهيل حركة السفن القادمة والمغادرة وهذا يتطلب جهدا كبيرا في الخطط الصحية”.

وأكد سموه على أهمية الاجراءات والاحترازات الصحية المتخذة في كافة الموانئ الكويتية ضمانا للصحة العامة والتي تأتي ضمن خطة الطوارئ الحكومية آخذين بالاعتبار انسياب حركة دخول وخروج السفن القادمة للبلاد.

وقال في ختام تصريحه “أنتم رافد ونافذة أساسية في خطة الطوارئ التي نعمل عليها في هذه الظروف الاستثنائية”.

وقدم مسؤولو مؤسسة الموانئ الكويتية خلال الاجتماع شرحا لأهم مشاريع المؤسسة ضمن خطة التنمية تحقيقا لرؤية حضرة صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه في جعل الكويت مركزا ماليا وتجاريا عالميا.

عقب ذلك قام سموه بزيارة لموقع مشروع النافذة الواحدة في مبنى مجمع الموانئ والذي يهدف الى تسهيل العملية المستندية وانجاز المعاملات عبر وجود الجهات المسؤولة عن اجراءات تخليص البضائع تحت سقف واحد.

كما اطلع سموه في غرفة التحكم والسيطرة على الاجراءات التي اتخذتها الادارة العامة للجمارك للوقاية من انتشار فايروس كورونا المستجد والاحصائيات الخاصة بحركة التبادل التجاري للسلع والمواد الاساسية.

واختتم سموه زيارته بجولة تفقدية في منطقة الحاويات بميناء الشويخ حيث اطلع على آلية ومراحل نقل البضائع.

«ع.

إ» 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق