منظمة الصحة العالمية تشيد بالتزام الكويت وشفافيتها في مواجهة «كورونا»

25 مارس 2020 || أشاد المدیر العام لمنظمة الصحة العالمیة الدكتور تیدروس غیبرییسوس بالتزام دولة الكویت بدعم عمل الھیئة الأممیة وشفافیة حكومتھا فیما یتعلق بإجراءات مواجھة جائحة «كورونا» المستجد.

 وقال غیبرییسوس في تصریحات عن طریق البرید الإلكتروني لـ اليوم إن المنظمة تثمن الالتزام القوي لصاحب السمو أمیر البلاد الشیخ صباح الأحمد الجابر الصباح – حفظه الله ورعاه – وحكومة دولة الكویت تجاه عمل المنظمة وجدول أعمالھا الصحي.

 وأوضح أن تضامن شعب وحكومة الكویت مع الدول المتضررة والأكثر ضعفًا في جمیع أنحاء العالم تجسد من خلال تقدیم تبرع قیمته 40 ملیون دولار لصالح جھود مكافحة جائحة «كورونا».

 وأضاف أن المساھمة الكویتیة ستساعد في تعزیز أنظمة الرعایة الصحیة في البلدان المتلقیة للمساعدات كما ستعزز قدرة منظمة الصحة العالمیة على مستویاتھا المختلفة.

 وفي الوقت نفسه أكد أن حكومة دولة الكویت قد التزمت بالشفافیة في إعداد التقاریر والتنسیق الوثیق مع منظمة الصحة العالمیة لمواجھة جائحة «كورونا» حیث قام فریق من المكتب الإقلیمي للمنظمة بمھمة دعم في الكویت في وقت مبكر من ھذا الشھر لمناقشة الاستجابة والمجالات التي تحتاج إلى تعزیز.

 كما أشار إلى أن الكویت تتمتع بخبرات واسعة في التأھب والاستجابة لأمراض الجھاز التنفسي نظرًا لعملھا القوي خلال السنوات الماضیة للاستجابة لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسیة.

 ووصف الكویت بأنھا واحدة من أھم الشركاء الاستراتیجیین العالمیین لمنظمة الصحة العالمیة، موضحًا أنه بفضل دعمھا یمكن لمنظمة الصحة العالمیة تقدیم المساعدة الصحیة اللازمة التي تخفف من معاناة الملایین من الناس في الشرق الأوسط وأفریقیا وآسیا.

 ولفت إلى أن الكویت ھي المساھم الأول والوحید من منطقة شرق المتوسط في صندوق الطوارئ التابع لمنظمة الصحة العالمیة لحالات الطوارئ والذي یلعب دورًا حاسمًا في مساعدة منظمة الصحة العالمیة وشركائھا الصحیین على الاستجابة لتفشي الأمراض والطوارئ الصحیة في غضون ساعات.

 وأكد أن ھذه المساھمة تمكنت في إنقاذ الأرواح والموارد مثلما حدث في العام الماضي حیث ساھم الصندوق في الاستجابة لـ29 حالة طوارئ.

 وعلى صعید متصل قال مندوب الكویت الدائم لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولیة الأخرى في جنیف السفیر جمال الغنیم لـ إنه تلقى اتصالًا ھاتفیًّا من المدیر العام لمنظمة الصحة العالمیة.

 وقال السفیر الغنیم “رغم حالة الطوارئ التي تعیشھا منظمة الصحة العالمیة والحظر المفروض في جنیف على التنقلات إلا أن مدیر المنظمة قد حرص على الاتصال الھاتفي بي معربًا عن شكره وتقدیره لحضرة صاحب السمو أمیر البلاد – حفظه الله – على بادرته الكریمة”.

 وأضاف أن مدیر منظمة الصحة العالمیة أكد أن دولة الكویت كان لھا السبق في دعم جھود الإغاثة التي تقوم بھا الھیئة الأممیة في مختلف بقاع العالم موضحًا أن ھذا ما أشاد به غیبرییسوس فعلیًّا أمام أكثر من ألف وسیلة إعلامیة على الھواء مباشرة أثناء أحد المؤتمرات الصحفیة الدوریة المعنیة بالإحاطة بمستجدات انتشار جائحة «كورونا».

«إع»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق