ترامب وكورونا.. تغريدة مطمئنة بعد “تلوث” الولاية الخمسين

اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أن العالم بأسره يعيش حالة حرب في مواجهة فيروس كورونا المستجد، الذي تفشى أيضا في كل الولايات الأميركية الخمسين.

وكتب ترامب على حسابه الرسمي على موقع “تويتر”: “العالم الآن في حال حرب مع عدو خفي. سوف ننتصر”.

ولاقت التغريدة تفاعلا كبيرا، إذ حصدت أكثر من 52 ألف تعليق خلال ساعات وأعاد تغريدها أكثر من 81 ألف شخص.

وتباينت ردود الفعل على تغريدة الرئيس الأميركي، بين من أشاد بالإجراءات التي اتخذها، فيما وجه آخرون انتقادات إليه، مشيرين إلى تقليله من خطر الفيروس في بداية انتشاره.

وقالت المغردة التي تحمل اسم “جوان ديماركو”: “كنت تعرف عن العدو منذ شهور ولم تفعل شيئا”، بينما كتب مغرد آخر باسم “ريال ديفندر” إنه “يشعر بثقة أكبر من أي وقت مضى بأننا سنهزم الفيروس التاجي تحت قيادة الرئيس ترامب الشجاعة”.

وكانت وسائل إعلام أميركية أفادت في وقت سابق بأن فيروس كورونا تفشى في الولايات الأميركية الـ50، وذلك بعدما أعلنت ولاية وست فيرجينيا، الثلاثاء، أول إصابة بالفيروس.

وتخطت حصيلة الإصابات بفيروس كورونا في الولايات المتحدة حاجز الـ6500، أما حصيلة الوفيات فبلغت أكثر من 111 حتى ليل الثلاثاء، فيما تعافى 106 مرضى من الفيروس في أنحاء البلاد.

وبدأ فيروس كورونا في التفشي في الولايات المتحدة في 21 يناير الماضي، عندما تم تسجيل أول إصابة بالفيروس على الأرض الأميركية.

ولاقت إدارة ترامب لأزمة كورونا انتقادات واسعة، خاصة بعد تأخره عن إعلان حالة الطوارئ اعتقادا منه أن ذلك يحمي الأسواق المالية التي يستخدمها لغاية سياسية.

وبحسب صحيفة “نيويورك تايمز”، فإن ترامب رفض مرارا نصائح الاعتماد على الخبراء في أزمة فيروس كورونا.

ووضع الرئيس الأميركي نفسه في مرمى سخرية شبكات التواصل، بعدما قام بكل المحظورات التي لا بد من الابتعاد عنها لتجنب الإصابة بالفيروس، عند الإعلان عن خطة لمواجهة “كوفيد 19”.

وكتب ترامب على حسابه الرسمي على موقع “تويتر”: “العالم الآن في حال حرب مع عدو خفي. سوف ننتصر”.

ولاقت التغريدة تفاعلا كبيرا، إذ حصدت أكثر من 52 ألف تعليق خلال ساعات وأعاد تغريدها أكثر من 81 ألف شخص.

وتباينت ردود الفعل على تغريدة الرئيس الأميركي، بين من أشاد بالإجراءات التي اتخذها، فيما وجه آخرون انتقادات إليه، مشيرين إلى تقليله من خطر الفيروس في بداية انتشاره.

وقالت المغردة التي تحمل اسم “جوان ديماركو”: “كنت تعرف عن العدو منذ شهور ولم تفعل شيئا”، بينما كتب مغرد آخر باسم “ريال ديفندر” إنه “يشعر بثقة أكبر من أي وقت مضى بأننا سنهزم الفيروس التاجي تحت قيادة الرئيس ترامب الشجاعة”.

وكانت وسائل إعلام أميركية أفادت في وقت سابق بأن فيروس كورونا تفشى في الولايات الأميركية الـ50، وذلك بعدما أعلنت ولاية وست فيرجينيا، الثلاثاء، أول إصابة بالفيروس.

وتخطت حصيلة الإصابات بفيروس كورونا في الولايات المتحدة حاجز الـ6500، أما حصيلة الوفيات فبلغت أكثر من 111 حتى ليل الثلاثاء، فيما تعافى 106 مرضى من الفيروس في أنحاء البلاد.

وبدأ فيروس كورونا في التفشي في الولايات المتحدة في 21 يناير الماضي، عندما تم تسجيل أول إصابة بالفيروس على الأرض الأميركية.

ولاقت إدارة ترامب لأزمة كورونا انتقادات واسعة، خاصة بعد تأخره عن إعلان حالة الطوارئ اعتقادا منه أن ذلك يحمي الأسواق المالية التي يستخدمها لغاية سياسية.

وبحسب صحيفة “نيويورك تايمز”، فإن ترامب رفض مرارا نصائح الاعتماد على الخبراء في أزمة فيروس كورونا.

ووضع الرئيس الأميركي نفسه في مرمى سخرية شبكات التواصل، بعدما قام بكل المحظورات التي لا بد من الابتعاد عنها لتجنب الإصابة بالفيروس، عند الإعلان عن خطة لمواجهة “كوفيد 19”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق