البحرية الأميركية تصادر 150 صاروخا إيرانيا في بحر العرب

أعلنت البحرية الأميركية، الخميس، أن سفينة تابعة لها في بحر العرب صادرت 150 صاروخا من صنع إيراني، يوم الأحد الماضي، كانت في طريقها إلى الميليشيات الحوثية في اليمن.

وأورد بيان  القيادة الوسطى في الجيش الأميركي، أن الأسلحة التي جرت مصادرتها تضم 3 صواريخ أرض جو.

وأشار المصدر إلى أن الصواريخ المئة والخمسين التي صودرت في بحر العرب من النوع المضاد للدبابات، وأظهر مقطع فيديو باللونين الأبيض والأسود تفاصيل العملية العسكرية.

وفي وقت لاحق، قالت البحرية الأميركية إن الأسلحة الإيرانية كانت في طريقها إلى الحوثيين.

وتأتي مصادرة الجيش الأميركي لصواريخ من صنع إيراني، بعدما دخلت واشنطن وطهران في توتر كبير، خلال يناير الماضي، عقب مقتل القائد العسكري البارز في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، في ضربة أميركية قرب مطار بغداد.

وردت إيران على مقتل قائدها العسكري، بقصف قاعدتين تستضيفان قوات أميركية في العراق، لكن الثأر وصف بالمحدود ولم يوقع خسائر في صفوف الجيش الأميركي، رغم إصابة بعض الجنود بارتجاج في المخ من جراء الضوضاء الناجمة عن سقوط الصواريخ.

وأورد بيان  القيادة الوسطى في الجيش الأميركي، أن الأسلحة التي جرت مصادرتها تضم 3 صواريخ أرض جو.

وأشار المصدر إلى أن الصواريخ المئة والخمسين التي صودرت في بحر العرب من النوع المضاد للدبابات، وأظهر مقطع فيديو باللونين الأبيض والأسود تفاصيل العملية العسكرية.

وفي وقت لاحق، قالت البحرية الأميركية إن الأسلحة الإيرانية كانت في طريقها إلى الحوثيين.

وتأتي مصادرة الجيش الأميركي لصواريخ من صنع إيراني، بعدما دخلت واشنطن وطهران في توتر كبير، خلال يناير الماضي، عقب مقتل القائد العسكري البارز في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، في ضربة أميركية قرب مطار بغداد.

وردت إيران على مقتل قائدها العسكري، بقصف قاعدتين تستضيفان قوات أميركية في العراق، لكن الثأر وصف بالمحدود ولم يوقع خسائر في صفوف الجيش الأميركي، رغم إصابة بعض الجنود بارتجاج في المخ من جراء الضوضاء الناجمة عن سقوط الصواريخ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق